6

_ لديّ حلول سرّية للمشاكل العلنيّة , لكنّني أشعر بالظلم لأنني لا أجدُ طرفاً ثانياً يحافظ عليها من متطفلٍ ثالث . لديّ حافظات كلام كثيرة , ضمادات و مطهرات آثام و مسكّنات للضمير . لديّ كل ما يجعل الحاجة إلى كفّارة الخطأ محض ترف زائد . لكنني أبحث عمّن يجرؤ على الإعتراف بمشكلة تشبه مشكلتي . لأنّ حلولي ليست عقيدةً صالحة لكل طين لازب .

أيها السيّد ” شارع ” , اردم الطين الذي يعفّن أطرافك , لن أستطيع دوماً علاج الشقوق .