الكل يعلم إلى أين ينتمي..إلا أنا.

02b7bf0f8cf3bd6018625493024e00b5

2014 -Divergent

هل هناك من لاحظ أن قصة المتباينون مقتبسة من رواية جورج أورويل المعجزة التي تحققت 1984؟ حسناً، أخبروهم أن هناك فتاة أعجبَت بالفيلم لاحظت الاقتباس و عدم تنويه المخرج ولا الكاتب إليه! في رواية 1984 هناك أربع وزارات تحكم المدينة. وزارة الحب، وزارة الحقيقة، وزارة السلام، و وزارة الوفرة. في فيلم ” متباين” لدينا خمس فصائل ينتمي إليها سكان شيكاكو: الأذكياء “ايروديت”، اللطفاء “ايميتي”, الصادقون “كاندور”، الحماة “داونت لِس”، المغيثون أو الأصنام “ابنيغاشن”. في 1984 سميث الرجل الحذر الذي يحترم الأخ الأكبر و قوانينه شديدة البطش و القسوة يميل إلى جوليا فيتمرد و يختل كل شيء. في فيلم المتباينون يميل الجندي صاحب الإسم الحركي 4 أربعة إلى تريس، الجندية المستجدة في فصيلة الحماة. فيختل كل شيء لكن تصبح النهاية خليطاً من كل شيء آخر يتمنى كل فصيل الانتماء إليه. اللغة و المشاهد في الفيلم اورويليّة أو Orwellian وهو المصطلح الذي يطلق على كل ما يشبه أو يحاكي طريقة اورويل في كتابة و تحريك شخصياته و أحداثه في الرواية. كل هذه الاقتباسات في قالب الدولة الحديثة لم يفسد الفيلم أو يحوله إلى سخف و غش للعقول. إنه فيلم يمكنني مشاهدته عدة مرات للتأثر كل مرة بالعبارات الحكيمة و الأفكار المحفزة التي بثها و كأنه يذكر المُشاهد أننا نعيش في حرب دائمة لا تتوقف و إن تهيَّأ لنا الأمان بسبب عدم سماع صوت رصاص و متفجرات. تريس، أو شايلين وودلي.. أخذتني من عيناي و قلبي لمشاهدة الفيلم دون أن أعرف عنه شيئاً، إذ أنها شبيهتي الشفافة في فيلم ” الخلل في نجومنا”. هذه الفتاة أصغر مني بأربع سنوات. حسناً، أربع سنوات تبدو فرقاً. لكنه ليس بالهائل، ولا الضئيل. أنا و شايلين من فئة المتوسطين في الفروق العمرية بينهم و بين الذين يحبونهم. لذلك اتخذتها صديقتي التي أفرح بمشاهدة كل عمل لها و كأنني شريكتها السرية فيه، صديقتها التي تقف خلف الكواليس تصفق لآدائها و تهتف لها بهمس و هي تواجه الأعين المتعطشة إلى رسائلها في أفلامها الكبيرة بشجاعة.

divn1 divn2 divn3 divn4 divn5 divn6 divn7 divn8 divn9

القافزة الأولى..

divn10

البطلة الأولى..

divn11

لست من هواة المشاهد المؤلمة في الأفلام، جذبني في هذا المشهد ما حدث معي مرتين من إدخال إبرة إلى عنقي من الخلف للحصول على عينة من ورم يسكن قريباً في مكان ما. لكن شايلين محظوظة إلى أراد فريق الحماة اختبار نشاط خوفها بواسطة سائل يحفز مركز الإحساس بالخوف فيُربك القدرة على النجاة من المواقف الصعبة لكن ذكاء شايلين علَّمهم درساً أن القوة المادية ليست أقوى من العقل و الإرادة.

divn12 divn13

المستقبل ينتمي لأولئك الذين يعرفون مكان انتمائه

إلى متى سنقاتل؟

إلى أن يستسلم أحدكما. أو لا يستسلم الآخر. الشجعان لا يستسلمون.

لقد قاتلنا.. و تركنا كل شيء خلفنا. لكننا وجدنا أنفسنا في بعضنا البعض.

لا يمكن تجاهل أن الحب دوماً.. يحقق المستحيل.