موت و ميلاد

yesss … i did it!

الحمد لله الذي بفضلهِ تتم النعم .

على عكس كل من يحقق إنجازاً لن أتحدث كثيراً ( شوي كثير بس ) . إلى الآن و أنا تحت تأثير المفاجأة .. عندما تكون مفاجآت القدر من الله يكون وقعها على النفس رهيباً و مهيباً أكثر من تلك الجميلة التي تأتي من قلوب المحبين ..

لقد تخرجت ..

فعلتها و تخرجت من كلية الطب , و في تزامن غريب قبل يوم ميلادي بيومين ..

26 – 11 -2010 تخرجت من كلية الطب بتقدير +B

28- 11 – 2010 أكمل 23 عاماً و يبدأ مشوار ال 24

حفل التخرج في 16 ديسمبر .. لست أتوق إلى لبس قبعة التخرج و رميها في الهواء لتحرس الملائكة هذا النجاح قدر توقي إلى استلام وثيقة تؤكد لي أنني لست أحلم .

ثلاث هدايا هي أجمل ما وصلني بسرعة الضوء فور نشر خبر تخرجي دون تأخير ..

1-

صديقي العزيز يوسف الذي أهداني هذه المفاجأة في الإقلاع :

http://vb.eqla3.com/showthread.php?t=756525

2-

عائلتي الصغيرة التي لم تطق انتظاراً إلى أن آتيهم و يطبعوا قبلاتهم على جبيني فقاموا بعمل هذا التصميم البسيط و الأغلى من كل شي رغم بساطته _ لحد يضحك على شكلي و انا صغيرة , تراني احلويت كثير لما كبرت ! _

3-

الصديقة العزيزة عبير ناصر التي أعجَزتني عن كتابة أي عبارة شكر و امتنان بمفاجأتها غير المتوقعة :

http://www.facebook.com/pages/almbd-Ashaar-Al-Bashaa/126089460785585?v=info

لقد أنشأَت عبير مجموعة ( قروب ) خاصة لي ككاتبة تحب نصوصها . فكيف تقول شكراً لمن يقدم لك حديقة مزروعة وردُها ناضج كما فعلت عبير ؟

شكراً ..

لله , ثم لكل من كان له دور في نجاحي عن بعد أو قرب . عائلتي , صديقاتي , الأرواح التي اتفاجأ برسائل دائمة منها دون أن أعرف من هم . الكلمة الطيبة كالشجرة أصلها ثابت و فرعها في السماء .. و هذا تماماً كان أثر الكلام الطيب ممن أعرف و من لا أعرف على نفسي و همَّتي .

حتى أولئك الذين يكرهونني و الذين أحتفظ بأذيتهم مثلما احتفظت بمحاسن الطيبين .. كان لهم دون أن يشعروا أثراً عكس ما رغبوا . أرادوا لي الفشل لتوطين أحقادهم فكان أن نجحت . أنا لا أعرف كيف أؤذي , لكنني كالبشر جميعاً أعرف كيف أزدرئ و أحتقر دون إنقاص من احترامي لنفسي أو تخييب ظن المحسنين إليّْ . طريقتي في الرد هي دوماً إما التجاهل , و إما النجاح . ولا شيء غيرهما . و لهم .. أولئك الحاقدين و المؤذين و الشاتمين أيضاً .. أقول شكراً .

سعادتي اليوم كبيرة و هي المرة الأولى التي أزهو فيها بشيء يخصني أمام الناس . لم يكن بالنية أن أتذكر خيطاً أسوداً مهما كان رفيعاً أو وضيعاً لا يستحق الذكر . لكنني بالصدفة كنت أرتب بريدي القديم لأتذكر أسماء أشخاص كانوا أوفياء و يستحقون أن أبلغهم خبري السعيد لأنهم لطالما كانوا لا يمر شهر دون أن يتركوا لي أثر سؤال فيه . اصطدمت ببقايا معاول و ورق ممزق و أنصاف أقنعة كنت قد نسيت قبل زمن رميها في الحاوية مع ما رميت .. فانسابت الذكريات و ابتسمت .. عكس تلك الأيام القديمة , عندما كنت اقرأها فأبكي كالأطفال و أخجل . اليوم أنا أفخر أنني كنت أخطئ , و أتعلم من أخطائي .. لكن هنالك من أعرف عنه حتى اليوم أنه لا يجيز على نفسه الاعتراف بالخطأ بل يتحدث دوماً عن الفضيلة و يحاسب ثغراتها عند الآخرين و هو الذي تعوزه واحدة .

هل يحق لي أن أهدي نفسي شيئاً في هذا اليوم ؟ شيئاً بمثابة أحمر شفاه لابتسامتي ..

” صحيح اني صغير السن و لكن .. قدها و قدود

و انا عندي مع الدنيا مواقف ترفع الهامة ”

للشاعر حامد زيد .

27 thoughts on “موت و ميلاد”

  1. منذ الوهلة الأولي التي قرأت بها عنوان هديه يوسف في الأقلاع
    وأنا صامته لا أعرف أي التهاني تناسبك !

    الثمانية والعشرون حرف الذي أحفظهم عن ظهر غيب يعجزون عن وصف فرحتي بك
    عن فرحتي لتحقيق حلمك ، حلمك الذي أشاركك الحلم به

    ياأشعار أنتِ لم تتخرجي لوحدك أنا هنا واقفه وأراني بك
    أراني بعد زمن إن شاء الله

    منذ أن صم لساني من هول الفرحة ، جئت هنا لِأقرأ الخبر منك .

    مبارك ياطبيبة مبارك .

    أخراً تخرجتِ وبتقدير مرتفع ماشاء الله

    تستحقين هذا الفرح وتستحقين كل الإحتفالات .

  2. يابنت ..
    مرعب عدد المحبة التي شهدتها لكي في المنتديات
    مرعب و يثير شكوكا حول كونك حورية بحر او ملاك رحمة او محارة جالبة للحظ
    اقرئي على نفسك المعوذات فما شاهدته اليوم يثير خوفي عليك
    مبروك من هنا لباب دارك يادك

  3. صباحٌ جميل هو الذي أُباغت به الـ RSS ليهبني هذا النبأ , هذه البهجة . سُعدت لكِ / بكِ كثيراً يا أشعار.
    اولئك الذين يستنشقون نشوة الإنجاز وحدهم من يفهمها , يعرف قيمتها . تهانيَّ الكثيفة يا حبيبة. (L)

  4. هدايا الله عظيمة وجدا ياحبيبة …
    احبك فمنحك الفرح متتاليا كـ عقد ابيض يلف روحك الطيبة
    ..

    أشعار من حبه ربه حبب خلقه فيه …الله لايحرمك هالحب ولايحرمنا فرحة الفرح معاكِ…
    انا حاسة اني اليوم بطيييير في السما .. كل ايامك حلوة مثلك بلذة احساسك الآن اللي لايمكن يتوصف ابداً

    رحـاب

  5. شغف :

    أنا أيضاً مرتبكة . ليس من النجاح بل من هذه الهالة النورانية التي أحطموني بها و كبلَتني . تُرى هل يختصر الشكر الآن كل الكلام حقاً ؟
    أتمنى أن تصبحي أفضل و أعلى مني بكثير . ألف ألف شكر شغف (f)

    مسفر :

    المبالغات أيضاً تربكني .
    كنت أصدها .. لم أعد أفعل . صرت أعتبرها من ألوان الحب التي يجب أن أترك فيها المحبين على هواهم ..
    أنا أبسط من إنسانة تشبه شيئاً من كل واحد فيكم . ألف شكر مسفر .

    بنانا : )

    يا فرحتي فيك .
    على كثر تقصيري على كثر ما تغمريني . لقلبك جنائن ورد و فل و قبلات على جبينك الغالي .
    (f)

    رحـاب

    الله , انظري لرسمة اسمك ما أجملها : )
    كان سينقصني الكثير لو أنكِ لم تأتِ يا رحاب . شكراً يا نبضة في القلب ..
    و أنا واثقة لو أنكِ منحت الناس فرصة لتقترب منك أكثر , سيفاجئك حب أكثر و أكثر مما رأيتي لي .
    عسى الله يبلغني و أطير و أحلق من فرحتي بنجاحك قريباً .

    طاهر :

    أستاذنا العذب ,
    يبارك فيك , أظنك معي في الفيسبوك ..
    أفاخر بك كلما اتذكرك و الله .

  6. عزيزتي .. أشعار ..

    عرفتكِ عن بعدُ وتابعتُ الكثير مما تكتبيه هنا وهناك وهناك ، وكنت اسعد بحضورك في الطومار حتى اختفى وفي الساخر أحياناً،.
    تدويناتكِ هذه ترسم لوحتك التي هي فعلاً قطعة ً من حياتك ، لم أكن أجرأ يوماً على التعليق على إحدى مقطوعاتكِ وكان غلق التعليقات خيراً عليّ ، . الآن حينما دخلتُ مدونتي فوجدتُ في صندوق المدونات التي اتابعها ” منذ يومٍ مضى” إشارة لصفحتك هذه ثم وجدت هذا الخبر المفرح .. وجدتُ نفسي اعبّر لك ِ عن شعوري.. لا شعورياً.

    ألف مبروك واتمنى لك السعادة الدائمة ..
    كوني بخير يا أشعار..


    عبدالله

  7. ماشاءالله تبارك الله عليك ..

    ألف مبروك د . أشعار : )
    أنا يوم كنت أدرس بمصر كانوا ينادوني “دوكتر” منصور هههه . وأتعقد ! أقولهم ياجماعة أنا مو دوكتر ولاشيء ! وأستغرب الاصرار العجيب على مناداتي بهذا اللقلب , بعدين اكتشفت إن أي طالب عندهم هو دكتور :D أحلى شيء هناك الألقاب التي تأتي بلا مناسبة دائماً .
    سعيد فيك والله , وكل سنة وإنتي بألف خير بعد : )

    تمنياتي لك بتوفيق وسعادة لا ينقطعان (f)

    +

    شعور جميل التعليق عندك :$

  8. مبروك .. ألف مبروك لأشعار الرائعة
    أتعلمين أنني شعرت بحزن لأنني لم أعرفك من قبل عندما كنت أخطو الخطوات الأولى في مراهقتي كنت سأتأثر بكِ أكثر ..
    كنت احتاج صديقة أو كاتبة مثلك ..
    نموذج أنظر إليه وابتسم عندما تبادرني لحظات الإحباط ..
    فوضى كلامي مزعجة اعلم ذلك ..
    لكنني سعيدة بكِ ..
    أما مبالغات المحبين فهي فعلا مربكة .. رغم أنني لاأقارن بكِ لكن مبالغات صديقاتي واهلي واحترامهم الزائد تخنقني ظنونهم الجميلة فوق مااستحق تتعبني وتجبرني على فتح باب مناقشة طويلة عن كوني أنسانة بسيطة وأكثر بل ربما وأضعف أحيانا منهم جميعا ..
    دعينا مني .. الحديث عن نفسي ونحن نحتفي بكِ جد سيء لكنكِ هكذا تحرضين على الحديث دوما ..
    لازلت أتابع مدونتك واستبطأكِ إن تأخرت عن تدوين شيء جديد ..
    وكلما قرأت لكِ أكثر أحببتكِ أكثر ..
    مرة أخرى مبروك وآسف كثيرا على كم الفوضى في حديثي

  9. قليله هيالأخبار التي تنجح في كسر إفتراضية الشبكة لترسم ابتسامة حقيقية على الوجه مصحوبة بـ ” يا شيخة مبروك ” بصوت منخفض .
    عبارة مبهمة ؟ … ربما
    عبارة صادقة ؟… أكيد

    أعني أن الإنجازات بحد ذاتها دعوة للفرح . أما أن يُنجز الأشخاص الجميلون فهي دعوة للإحتفال … وتشريع الشبابيك المغلقة .

    البنت الصغيرة الي كانت تروح الروضة ..
    البنت الكبيرة الي درست كثير وصارت دكتورة ..

    ألف مبروك .  

  10. للتو قرأت ردكِ علي في الإقلاع ..
    ماكتبته هو أكثر مما استحق ..
    لم أفعل شيئا سوى تدوين بعض مشاعري تجاهكِ ومشاركتكِ بعض حكاياي ..
    وتحقيق رغبتي في تبادل بعض الحديث معكِ والتعرف عليك عن قرب ..
    لم أعتقد أن أبقى في الذاكرة مطلقا ..
    كنت أتمنى لو كتبت أكثر في يوم الكتاب لكنني لم أرد أن أثقل ..
    تقولين أنني قريبة .. وأقول أنكِ أقرب أتواجد كثيرا هنا .. أقرأني .. استمتع .. استفيد .. واستبطأكِ كما قلت من قبل .. كما كنت اتواجد ايضا في ميد رغم عدم محبتي لعالم الطب .. لكنه أسلوبكِ وفلسفتك وروحك التي تصبغ ماتكتبين ..
    هل شعرتِ يوما ان بإمكانكِ أن تقرأي الصدق ..
    أن تلحظي الفرق بين النصوص الصادقة وغيرها ..
    لون الصدق ذاك ونكهته ألحظها وأتذوقها فيما تكتبين ..
    أشعار يالجمالك ..
    هل أنتِ دوما بهذا الود وهذا الصدق والأريحية ؟؟
    كتبتِ هنا أنك تعتقدين أنكِ من البشر الذين في البعد أجمل ..
    وأنا أقول كلما اقتربت أكثر أحببتكِ أكثر .. أنتِ في القرب أجمل من روعتك التي تبدو بالبعد ..
    أشعار انتظر ثرثرة جميلة معكِ ..
    ومبروك للمرة المليون

  11. اللي اشوفه اطراء صادق والا مجاملات ؟؟
    هذا السؤال اللي خطر ببالي لما سمعت صوت الطراطيع في احتفالية اعضاء الاقلاع باشعار الباشا
    ولما شفت الحفل الكريم في المدونة
    فتحت ارشيف اشعار في الاقلاع
    استقطعت ساعة من وقتي وتصفحت ارشيف مدونة شهار
    .
    .
    .
    خرجت باكتشاف
    تستاهل اشعار اكثر من الطراطيع والاحتفال !!!
    بنت من المجتمع السعودي المعقد ؟؟ نجحت ؟؟ تفوقت ؟؟ابدعت؟؟
    تستاهل تمثال في ميدان ينصب وسط الرياض

    مبرو ك نجاحك فكسر الاغلال

  12. محمد العتر :
    الله يبارك فيك و عقبالك محمد .
    المدونة تسمع أصواتكم حتى من خلف الشباك : )

    عبد الله الزهري :

    ممتنة لهذا الإطراء . كما قلت لمسفر لم أعد أرفض إطراءً يأتِني و إن كنت أراه أكثر مما أستحق . لكنني أستدل منه على أرواح تحرسها الملائكة مثلكم . ألف شكر و يبارك فيك .

    لامنتو : )

    مفاجأة تدري بحلاوة ايش ؟
    بحلاوة مدونتك بالضبط . مدونتك اللي تتآكل أكل من حلاوتها .
    المصريين أحسن ناس في رفع المعنويات . يا ستي و يا سيدي و يا باشا و يا ريس و يادكتور ويا باشمهندز و يا اوسطه :D
    كلها ممكن تقال لأي أحد بمواصفات معينة تخليهم يحترموه حتى لو لسى ما أخذ الشهادة .
    الأكيد بصرف النظر عن كل هذا هو انك تستاهل ينقال لك دكتور و بروفيسور كمان .
    مو مجاملة والله . متأكدة انك سمعت هالكلام من كثير غيري : )

    التعليق عندي شعور كده كإنك في هايد بارك و حولك عربة حلاوة خدود البنات و جنبها واقف عازف
    كمان و قدامهم مجموعة شباب جالسين يتحاوروا عن الثورة البلشفية و يحكوا شوية و ياكلوا آيس شوية و يقضموا حلاوة خدود البنات شوية و يتحمسوا في الكلام و تعلى اصواتهم شوية .
    صح ؟ : D

    نورتني يا لامنتو .
    لو ادري انك بتجي انت و جبران كان فتحت الكومنت من زمان F

    وجدان :

    هلا بشمعة التعليقات : )
    ذكَّرتيني بوحدة أمس رسلت لي على ايميل المدونة تقول انها أم و بنتها عمرها 17 سنة تبيني أكتب لها رسالة انصحها فيها تجتهد في مذاكرتها و تبيني انشر اللي بارسله لها في المدونة .
    قالت لي في معرض كلامها انها فاهمة اني مو أول طبيبة سعودية و انه فيه مئات حققوا نفس انجازي . بس شافت عُمري و قالت مو كثيرين اللي حصلوا على بكالوريوس طب فهالسن .
    سألتني كيف نجحتي وانتي عمرك 23 ؟
    قبل ما ارد عليها وصلني منها مسج ثاني قالت لي ضروري توعديني انك حتنصحي بنتي لأن سنك قريب من سن المراهقات بس واضح انك عشتيه بين الإبر و الأدوية !

    ما رديت عليها لسى .
    قد ما فرحت برسالتها و بإني عرفت بوجود متابعين كبار في السن لي قد ما خجلت و ارتبكت كعادتي لما أسمع إطراء . خصوصاً لو كان هالاطراء فيه شوي جهل بمعلومات معينة لو عرفها المادح كان غير رأيه في بعض المدائح اللي ساقها لي : )

    يعني مثلاً انا ما نجحت قبل السن الافتراضي لخرِّيجي كلية الطب لأني دخلت المدرسة و عمري خمسة سنين لأ !
    دخلت عادي و درست زي الكل . بس اختصرت على نفسي أكثر من سنة و نص في الفاونديشن قبل الدخول للكوليج إضافة الى اني كان التوفل جاهز معي ما اخذت كورس انقليش ولا شي .
    و اضافة ثانية انه الدراسة هنا خمسة سنين مو سبعة زي عندكم .

    كل هذا ما كان يعني اني ما عشت مراهقة حلوة بشوية صخب و فوضوية بالعكس . اجل الناس ليش اطراءاتهم هذي ؟

    لأنهم شايفيني سالكة في أكثر من مجال و حسب كلامهم اني نجحت فيها كلها .

    يمكن الفرق الوحيد اني في مراهقتي ما كنت مدمنة اسواق و حفلات دي جي و شات في النت .
    كنت اشوف متعتي لما اقضي وقت فراغي في قراءة رواية لأغاثا كريستي أو يوسف المحيميد و مكسيم غوركي و فيكتور هيغو و هيفاء البيطار و غيرهم . كثير من هالكتب الآن ما تعجبني بس كنت اقرأ حسب المتوفر في مكتباتنا البائسة قبل ما اسافر و انصدم ثقافياً و اعرف معنى كلمة مكتبة من جد .

    فقدت مهارتي في الحديث و الكتابة عن الكتب اللي حبيتها و المواضيع اللي تهمني . لسنوات و أنا متوقفة عن الكتابة في هالمجالات و اللي اكتبه الآن مجرد تجليات بهدف تدعيم ذاكرتي اللي صارت تضعف و تتشوش كثير بسبب ضغط الزحمة عليها . و مع هذا ها أنتم .. اعتبرتم اللي اكتبه أشياء جميلة و أحببتموها و اعطيتوها أكثر مما توقعت و أمِلت بكثير .

    احيان كنت اختار موضوع معين يجذبني في رواية أو مجلة و استخدم انترنت قريبتي و اسوي بحث عنه . بحث مو يعني سيرش في النت لأ . بحث يعني زي البرزنتيشن !
    اكتب عن الموضوع و ارتب له مقالات و صور و ملفات صوتية و انسقهم في بور بوينت و احيان اطبعهم و اغلف الملف حراري و لمين اعطي هالبحوث ؟
    ولا لأحد .
    تاخذ مكانها في دولابي و ارجع بين وقت و وقت اطالعها .
    وقتها كنت احب هالشي و اتحول لهواية لأن ما كان عندي انترنت .

    سعيدة لأني ثرثرت معك و سعيدة أكثر بقربك . ايميل المدونة موجود في صفحة عنبر الرسائل . راسليني فأي وقت . F

    أفنان :
    الله ,
    ومضتك مثل برق يؤذِن بقدوم غيث . و ها أنا أراه بعدك .. إنه جبران .
    وما أدراكم من جبران : )

    ألف شكر افنان و حبك ربك يارب : )

  13. جبران ..

    صدقني ما حببني أكثر في تخرجي إلا المفاجآت الغريبة و الرائعة اللي اتزامنت معاه و الأخرى اللي رافقته و الثالثة اللي استدعته .
    زي حضورك مثلاً .

    انت افضل مني شوي . من ناحية العزلة أقصد .
    على الأقل شبابيكك أحياناً مفتوحة و ترافقك بعض العصافير كما لاحظت .
    مدري عن ايش احكي انا الآن ؟

    ايه ..
    عن اني عشان خاطر اني البنت الصغيرة الحلوة اللي كافشتها الكاميرا وهي متشبثة بريال المصروف هههههه , البنت اللي ذاكرت كثير و كبرت و صارت دكتورة و حلوة كمان ,
    فأنا ودي بأمنية صغيرة بمناسبة تخرجي اللي ما كنت اظن راح يجي اليوم الل يصير على فكرة ! من كثر ما تعبتني هالدراسة و طلعت روحي ,

    لكن بما انه صار ..
    و بما اني رغم مااعرفك مع اني اعرفك ! و رغم اني ما امون ,
    بس برضه راح اتمنى أمنية صغيرة ..

    انت يا اما ما تغيب ..
    يا اما تظل تكتب تكتب تكتب كل يوم و كل وقت . في مدونتك طبعاً . بما ان الشباك عندي دايماً خارج التهوية .

    ألف شكر جبران .
    ألف ألف شكر .. يبارك لي فيك . F

    __

    آيس كريم :

    حياك . الله يبارك فيك .
    ما تشوف انك بالغت في تحطيم المجتمع ؟ : )
    فيه كاتب مرة قال وناسية اسمه بالمناسبة , مدري خلف الحربي أو مين .. المهم قال ان هذا زمن
    المرأة السعوديـة .
    و معاه حق و هذا واقع مرئي و ملموس صح ولا لا ؟
    فبناء عليه خف شوي على المجتمع . إضافة إلى إن الجامعات و الكليات سنوياً تخرِّج آلاف الطالبات السعوديات . ما صار إعجاز خارق في نجاحي .
    اللي صار بس و كان سبب بعض الاطراءات القوية اللي جاتني في الاقلاع هو ان ظروفي الصحية و ظروف غربتي و اعتمادي الكامل على نفسي لوحدي لعدم وجود مرافق معي كانوا سبب في فترة حرجة مريت فيها و مع هذا قدرت اتجاوزها و أنجح في تخصص يعتبر مو عادي مقارنة بوضعي .

    اتمنى الصورة وضحت الآن : )

    ألف شكر

  14. الدكتورة الرائعة (L)

    يعلم الله أنني دائما ما اتيت هنا، اغرف من الجمال واعقد ذراعيّ أمامي، لم تنصفني الكلمات يوما لأكتب لك رسالة يليق بالدهشة التي تعتريني.
    أحب هذا المكان، واحبك لانك انسانه جميلة، وانا دائما افشل في التعبير عن حبي للجميلين مثلك، اعتقد أنها مناسبة رائعة لكي اتحدث ولكي اضع الكلمات في هذا الصندوق،
    الحمد لله على ما انعم به عليك، وشكرا للناس الذين شاركوك الفرح والمفاجآت الجميلة التي وصلتك، لأنك تستحقينها.

    هيفاء الخجلى من تأخرها

  15. ألف مبارك يادكتورة شعار ^_^ تستاهلين كل خير
    منها للأعلى يارب : )
    <<<امممم لو نسيتيني أنا اللي مرة كتبت لك في الآسك مي وقلت إنك كبري بالعمر ^_* و إني من الرياض و وانبسطت إنك تحبينـ(نا) , بس أنا “أسن منك – مواليد 6 أكتوبر ” خخخ (وحدة حابة تشوف حالها ^_* )

    والله فرحت لك يا أشعار ..فرحت لك وهالفرحة خففت كثير من الحزن اللي أمر فيه :(
    ممكن مستغربة من (عفويتي معك :) ) بس اللي أحبهم كذا معهم ع طول =)
    الله يوفقك يا أشعار ..
    كتبت لك إيميلي حتى آخذ منك وعد ترسلين صندوق البريد تبعك في جدة وتختارين هديتك من الرياض ^_*, ترا رح أزعل لو ماشفت رد منك -_-
    دوم الأفراح (f)

  16. عزيزتي الصغيرة الكبيرة اشعار الباشا
    كل منا يرى الواقع من زاويته
    انا ارى ان بيننا وبين تحضر مجتمعنا قرون متأخرة لانعرف هل ستأتي ام سيندثر العالم ونحن في الخلف
    انتي ترين ان المجتمع تقدم خطوة
    رآيك صحيح
    رآيئ صحيح
    نتراوح ..
    نترنح
    اليس هذا عذاب؟

    عزيزتي اشعار
    هذا يوم حفلك
    لاارغب فتح مواضيع تزعجك
    احتفلي وافرحي
    لكن اسمحي لي بسؤال
    هل لديك صفحةً خاصةً في موقع formspring?
    مبروك اشعار مرة ثانية
    مبروك اشعار مرة ثالثة
    مبروك اشعار بلاحدود

  17. ألف مبروك أشعار
    وألف لا تكفي :)
    متميزة منذ مروري الأول وحتى الـ لحظة
    تقولين الكثير عنكِ ..،وعما في قلبنا أحيانا

    يمكن ـني القول والتأكيد على أن اليوم جميل ومختلف
    لأني مررت هنا ..،وقرأت هذا الخبر

    أسأل الله العلي القدير أن يحفظك .. ويرعاك ويوفقك

    … تحتفلين بـ خبر تخرجك
    وفي الوقت ذاته يجب علي الاستعداد لحفل تخرجي مسـاء الـ6/12

    أرجو لكِ مزيدا من التفوق
    والتميز
    والنجاح

    دمتِ كـ أنت

  18. السلام عليكم.
    بفضل هذا النت علمت اليوم.مبروك بلا حد ولاقيد أختي الفاضلة
    تستاهلين كل خير.وربي يوفقك في حياتك العملية القادمة.ويسعدك
    دنيا وآخره.حينما علمت.لم إستطع إلا أن إرتجل هذه الكلمات البسيطة.

    الحَدث رقصة سنابل وابتِهاج أزهار
    الحََدث نقله كبيره غيَّرت أحوالها
    الحَدث فرحة عمر تخرَّجت أشعار
    إنجحت صارت طبيبه العوالي فالها
    نابغه في علمها تجاوزت شِطّار
    مايجاريها جهابذ والدليل أفعالها
    في ثقافتها غزيره عزمَها جبّار
    ماتوقِّفها عوائق أحرَجت عِذ َّالها
    واثقه من نفسها عرّابها الأفكار
    مالَحد منّه عليها وقليل أمثالها
    هي كِنان وهي سماء ودوف وأشعار
    شرَّفت كل الأسامي من عَرفها قالها
    جيت أهنِّيها وبارك أسعد الأخبار
    أحمِد الله يومَها تحققت أمالَها

    كل التقدير والإحترام.
    أخوك.

  19. هيفاء :

    تصدقين ما عندي سبب مقنع لتأخري يومين في الرد .
    سوى إني كنت احاول أدون عدد المفاجآت الجميلة في هالمناسبة . ظنيت جبران آخرها , جبران اللي هو أصلاً كله على بعضه هدية ربانية . بس لما شفتك عرفت اني لازم اترفق شوى بنفسي وما استعجل نهاية المفاجآت السارة و كإني مستكثرتها علي : )
    اعتقد ان طول الوحدة الاختيارية كان له دور في اني اتفاجأ بزياراتكم . لو التعليقات دايماً مفتوحة يعني يمكن كان زرتوني قبل الآن بكثير . بس كل اللي صاير الآن احس طعمه تورتة فراولة بأدوار محددة بعددكم : )
    و كل دور مكتوب عليه كلامكم .. و في منتصفه شمعة لونها أحمر .. هي أنا و قلبي الممتن .

    هيفاء يا نورس التدوين : )
    المتابعة و القراءة الدائمة متبادلة .. انا كمان من متابعاتك المخلصات . لما ما يكون عندي وقت اشوف فيلم في الويك اند ازور مدونتك ..
    مذكراتك لأن التكنيك البصري فيها عالي تغنيني احياناً عن مشاهدة فيلم و تجهيز الغرفة بالإضافة الخافتة و خلافه .

    كاتبة بوزنك يا هيفاء بهجة لأي مكان .. شهار سعيدة بك فوق تصوراتك : )
    ألف هلا , ألف غلا بهيفاء .
    يبارك فيك و عقبال أمنياتك و اللي ببالك يارب . F

    جواهر :
    هلا و غلا , اتذكرتك ..
    مو متذكرة سالفة العمر بس اتذكر سالفة الرياض . أحبها جداً و كثير يستغربوا اني حجازية و احبها . يمكن لأنهم اتعودوا على قوالب الحب الجاهزة .
    يبارك فيك يارب . و سلامة قلبك من الحزن و أبداً ما استغرب عفويتك . يمكن احد يحسب كل الاطراءات اللي جاتني هنا و في الإقلاع مثالية أو فيها تميلح على قول النجديين ههههه . بس والله اللي لمسته فيهم انه هذي كانت قمة عفويتهم .. خصوصاً إنهم ما كانوا لا مدعوِّين ولا مجبرين انهم يردوا على الموضوع أو يدخلوا المدونة لو مو عاجبتهم .

    العفوية تكون في أبهى صورها لما تكون مكتنزة بالود و الطيبة .
    لنفس هذا السبب اسألك تصدقين لو اقلك نزلت دمعة من عيوني لما شفت كلامك عن الهدية ؟

    وحدة ما تعرفني ولا عمرها شافتني أو حتى سمعت صوتي و تقول لي ابغى ارسل لك هدية نجاحك و بتكلفها مادياً !
    كيف تتوقعي أثر هالكرم و الاحتفاء كله على قلبي .
    مدري انا الآن محتارة و أفكر في كل اللي صاير معي .. اكيد راح ارد عليك مو عشان ارسل بريدي , عشان اشكرك كما يجب يا اسم على مسمى . جواهر ..

    ألف ألف شكر .

    آيس كريم :

    iit’s ok man : )
    عندي آسك .. بس مهوِّي . أخاف يطيح برستيجي ههههه
    تفضل :
    http://www.formspring.me/ashaar

    سارة :
    أهلاً و سهلاً عدد مودتك و امتناني لك : )
    مسرورة لأنني استطعت كسب هذا المدى من حسن الظن .
    سأمرك في السادس من ديسمبر لأسأل عن نتيجتك .
    جربت الآن طعم التخرج و يهمني أن أفرح لكل من سيجرب نفس النكهة .
    دعائي لك بالتفوق و الخروج من عنق الزجاجة إلى عالم أجمل يارب .
    F

    فهد :
    الله يبارك فيك . شكراً لك و لقصيدتك الجميلة .
    ممتنة لهذا الإهداء .

  20. هل اقول مبروك ..
    لكن .. اي كلمه تلك التي تستطِع ان تفي حق كل تلك السنوات من التعب ، من الجهد ، من السهر ، والمثاابره بالرغم من كل مااعتراكِ وقتها ..
    من ذكرياتٌ آلمتكِ .. من كلمه ..من وجع إلتف حولَ جسدُك الطاهر ..و أشياءٌ كُثر عشناها معكِ ، و أشياء خبأتِها لكن الله اطلع عليها و أسأله ان يجعل لك في كل دمعه نزلت في جوف ليله و في كل ضيقه ان يكفر عنكِ الف الف سيئه..
    كلمه تخرج تترجم قوتكِ و صبركِ و اصراركٍِ
    تترجم معاني داخلكِ قد لا نجد لها كلمات تناسبها يا صديقه
    هل اقول مبروك ؟؟
    ام اكتفي برفع يدي لله أسأله لكِ التوفيق و ان يرزقكِ عملاً نافِعا و صالِحا و نيةً خالصه لوجههِ الكريم

  21. زيزفونة ..
    الله يبارك فيك .
    صحيح لا توجد كلمات تعبر عن تلك الأيام لكن كلماتكم و سروركم لأجلي أنساني كل ما كان .
    أسأل الله لك نفس ما دعوت لي و أكثر يا غالية .
    ألف ألف شكر يا خضراء القلب .

  22. عيد سعيد يا أشعار
    مبارك التخرج ، عقبال ما تتخصصي وتفتحي عيادتك ولا ما عم بتفكري بالموضوع ^_* ؟
    وعقبال ما نشوفك عروس :$

  23. لا اعرف كيف يمكن ان عتذر بطريقة لائقة على تأخري هذا صحيح انه حصل وبارك لك التخرج سابقاً الا انني لاازال اشعر بالذنب اخبريني ماذا علي ان افعل لتسامحينيمبارك كل فرحك ومنها للاعلى 

  24. كرز :

    ما رأيك و أنا أتشبث باسمكِ الذي أحب ؟ : )
    يسعد أيامك حبيبتي كرز . 

    العيادة تقتل الطموح كما عرفت من الأطباء الذين دفنوا أعمارهم فيها . أطمح أن أكون رحَّالة من تخصص إلى آخر و من معمل أبحاث إلى مؤتمر و أشياء أخرى إن اتسع العُمر الذي أشعر به يضيق . 
    تسلمين حبيبتي , نورتيني والله .
    ابيون :  يا لحن : )
    أبداً لم تقصر بحياتك معي . الله يبارك فيك و تكفِني منك هذه المسرة و هذا الاهتمام .
    ألف شكر يا عزيزي .

التعليقات مغلقة.