لماذا الكتابة كل يوم تجعل منك شخصاً أفضل؟

ثلاثة أسباب تجيب على ” لماذا الكتابة كل يوم ستجعل منك شخصاً أفضل”

tumblr_o39rhzkCFM1uy4j55o1_1280

ترجمة ذاتية لمقال قصير بقلم الكاتب جيف جوينز مقتبس من مدونته. عبَرت صدفة على هذا المقال أثناء نومي في المستشفى مريضة لأيام. وقد أعاد لي الشعور بأنني أتحسن عندما أكتب وقد كنت أظنه وهماً لأن هناك بعض الأشخاص من حولي قالوا لي أكثر من مرة: كيف تستطيعين الكتابة كل يوم وأنتِ مريضة؟ ألا يؤلمك الجهد المبذول في الكتابة؟ فكروا في الناتج الفيزيائي لفعل الكتابة ولم يفكروا في الناتج النفسي الأكثر أهمية للمريض. هذه الترجمة لمن لايستطيعون القراءة بالإنجليزية، للذين يظنون أنهم غير طبيعيين لأنهم يكتبون يومياً. فـ هيـا :

( أنا مؤمن بعادة الدوام الكامل في الكتابة. قد يمكنك الإستغناء عن ممارسة هذه العادة إن كنت عبقرياً، ولكن معظمنا لديهم موهبة فقط. وهي ببساطة شيء يمكن أن يعاوَن طوال الوقت بواسطة العادات البدنية و العقلية أو.. ستجف الموهبة وتمضي بعيداً.) فلانري أوكونور

عندما يسأل الناس عن عاداتي في الكتابة ويسمعون أنني أكتب يومياً، يقولون أحياناً: “أوه.. لن أستطيع أن أفعل هذا.” و كأنه اختيار. الحقيقة هي أنه ليس كذلك. الكتابة بالنسبة لي، هي شيء يجب أن أقوم به. خلاف ذلك، لا أشعر بنفسي.

لم يكن الحال هكذا دائماً. لم أولد وبيدي قلم رصاص ولم أخربش قصصاً في دفتر الملاحظات قبل الحبو.

مثل أي شيء. الكتابة عادة. ولكن الآن، بعد سنوات من أول مرة أجبرت فيها نفسي على الإستيقاظ في الخامسة فجراً و البدء بالكتابة، فإن الإنضباط على الهجوم على صفحة فارغة لم يعد يمنحني أدنى شعور بالتهديد والخوف. كل العادات هي هكذا، أول مرة هي الأصعب. وكل تجربة لاحقة تصبح أسهل. والجهد الذي تبذله يتناقص مع اعتياد العضلات على تسلُّم المهمة. تبدأ تشعر أنه شيء طبيعي، حتى أنه لا يكلِّف مجهوداً.

ولكن لماذا يجب عليك الإهتمام بهذا الشأن في المقام الأول؟ هل العالَم حقاً بحاجة إلى المزيد من الكلمات؟ المزيد من التدوينات؟ ربما لا. وحتى مع ذلك، لا أزال أؤمن بهذه العادة اليومية.

الكتابة كل يوم لا تجعل منك كاتباً أفضل، إنها تجعل منك شخصاً أفضل.

هنا لماذا و كيف يحدث ذلك:

  1. الكتابة اليومية تبني انضباطك

لم أكن أمارس الرياضة في المدرسة. ونتيجة لذلك تعلمت الإنضباط في وقت لاحق من الحيـاة. أعتقد أن هذا كان السبب في جعلي أناضل للتمسك بأي شيء إلى ما بعد تلك الفترة في حياتي. لم أتدرب على ذلك أبداً. و بدون تدريب، لن يكون لديك انضباط.

لكننا نسيء فهم هذه الفكرة للإنضباط. التفكير بأن الإنضباط شيء موجود من قبل القيام بالعمل غير صحيح. الإنضباط هو نتيجة ثانوية للتمرين. وليس شرطاً لحدوثه. هنا قصة من كتاب آن لاموت Bird by bird لتوضيح هذه النقطة:

” قبل ثلاثين عاماً، كان أخي الأكبر الذي في سن العاشرة آنذاك، يحاول كتابة تقرير عن الطيور من الفئة التي لديه، كان يفترض عليه إنجازه في اليوم التالي. كنا في مقصورة العائلة في الخارج في بولينز. كان جالساً عند طاولة المطبخ وعلى وشك البكاء. محاطاً بورق وأقلام رصاص وكتب غير مفتوحة عن الطيور. متجمداً من ضخامة المهمة المقبلة. جلس والدي بجانب أخي و وضع ذراعه على كتفيه وقال: طيراً فطيْر. ياصديقي، خذها فقط طيراً فطير.”

ستحصل على قوة أكبر عندما ترفع أوزاناً صغيرة الآن، و أخرى أكبر فيما بعد. الشيء نفسه ينطبق على الكتابة و أي عضلة إبداعية. الكتابة لبضع دقائق كل يوم يمكن أن تبني نظاماً خاصاً بك. تماماً مثل الركض و القراءة أو أي تمرين يمكن ممارسته يومياً. إذن، ابدأ الآن. الإنضبطاط يأتي مع التدريب.

2_ الكتابة يومياً تجعلك أكثر ذكاءً. بالأخص عندما تكتب باليَد.

الكتابة تجعلك تفكر. حتى أن بعض الدراسات أظهرت أن الكتابة بواسطة اليد تزيد من النشاط المعرفي ويمكن في الواقع أن تجعلك أكثر ذكاءً، طالما تضع لوحة المفاتيح جانباً كلما أمكنك و تكتب بيدك. د. ويليام كليم كتب اليوم في هذه المقالة النفسية :

“هناك رقعة في الدماغ تزيد مهارات التفكير من منافعها عند القراءة والكتابة. لكتابة متصلة مقروءة، نحتاج إلى مولِّد يتحكم بما هو فوق الأصابع. عليك أن تتنبَّه وتركز وتفكر بماذا وكيف تفعل ذلك. عليك أن تتدرب. تشير دراسات تصوير الدماغ إلى أن هناك مساحات نشطة متصلة بالدماغ لاتتفاعل مع عملية النقر على لوحة المفاتيح.”

اشتهر همنقواي بالكتابة بيده كل يوم قبل نقل مسوداته إلى الآلة الكاتبة. كانت لديه مخطوطات لطيفة للغاية. جي كي رولنغ فعلت هذا مع هاري بوتر وكذلك قامت بتدوين الأفكار والقصص على قصاصات صغيرة جمعتها أو كانت موجودة حولها. هناك شيء في هذه العملية من الكتابة وخصوصاً الكتابة باليد تجعل الدماغ يعمل بشكل أفضل. هنا ماتقوله الكاتبة كلوديا أولتشر عن هذا الشأن:

“هناك سبب لماذا الكثير من الأشخاص الناجحين يكتبون كل يوم. سواء كان ذلك في مذكرات يحتفظون بها أو مدونات يكتبونها. الكتابة هي شيء يخضعك إلى توضيح أفكارك وعرضها بشكل ملموس أكثر. إنها تأخذ الكثير من الجهد ولكن مع مرور الوقت ستصبح أسهل. وستبدأ بملاحظة أن الأفكار تصبح متموجة أكثر، وأيضاً سوف تتناقص شكوكك وقلقك حول أفكارك الخاصة بك.”

عندما لاتعرف ماذا تكتب ستتوجه إلى الإستقراء. وهكذا من خلال الجلوس كل يوم للكتابة، سوف تمرن دماغك بطرق لا تتحصل عليها دوماً بدون هذا التمرين.

3_ الكتابة كل يوم تمنحك شعوراً بالإنجـاز

جميعنا نريد أن نشعر بأننا لا نضيع وقتاً. الكتابة لبضع دقائق كل يوم _في مجلة أو مدونة_ تتيح ذلك. سيكون لديك شيء تعرضه من أجل أن تصنع يومك، وهذا يجعلك سعيداً. على الأقل هذا ما فعلته الكتابة مع ستيفن كينغ الذي كتب ما يلي في مذكراته الشعبية “عن الكتابة” ما يلي:

king-book

” أنا أكتب لأن الكتابة توفيني. ربما تسدد قرض الرهن العقاري لبيتي و قرض الأطفال عند ذهابهم إلى الكليَّة. ولكن تلك الأسباب جانبية، فقد كنت أكتب لكي أثمل. فعلت هذا للحصول على سرور نقي. إذا كان بإمكانك أن تفعل هذا لكي تفرح، سيمكنك أن تفعله إلى الأبد. “

هذه فقط بعض الأسباب لكي تنبغي عليك الكتابة كل يوم. هي أسباب تجعلني أحافظ على تمرين الكتابة اليومي. بالتأكيد، هي أيضاً مهنتي و وسيلة دخل لعائلتي. ولكنني كنت أكتب يومياً قبل هذه الظروف بوقت طويل. لا أفعل ذلك للحصول على مال. لكنني أحصل على المال لأنني أفعل هذا كل يوم.

هذه قوة العادة. تأخذك إلى أماكن لم تكن تحلم أبداً بالذهاب إليها.

إذن إلى أين ستأخذك أنت الكتابة كل يوم؟ كيف؟ وماذا الآن؟ من أين تبدأ؟ ابدأ من خلال الأخذ بمشورة آن لاموت من كتاب طير فطير:

” ولكن كيف؟ يسأل طلابي: كيف تفعلين ذلك حقاً؟ أقول لهم، اجلسوا. حاولوا الجلوس في نفس الوقت تقريباً كل يوم. هكذا تدربو اللاوعي لديكم على الركلات الخلاقة. لذلك يمكنك الجلوس في التاسعة صباحاً مثلاً، أو العاشرة ليلاً. ضع ورقة في آلتك الكاتبة. أو قم بتشغيل الكمبيوتر و افتح الملف المراد. ستحدق فيه لساعة أو نحو ذلك. ستبدأ بالإهتزاز.. فقط في البداية. وبعد ذلك مثل طفل مصاب بالتوحد، ستنظر إلى السقف وتتثاءب لقرابة الساعة و تعود لتحدق في الورقة، ثم ستبدأ أصابعك تستعد للنقر على لوحة المفاتيح. ستنحرف إلى صورة تتكون في عقلك، مشهد، لغة، شخصية، أياً كان. ثم سيبدأ عقلك بالهدوء والإستماع إلى صوت ذلك المشهد أو الشخصية لقول أشياء أخرى فوقها تصفها وتعبر عنها في عقلك.”

للبدء في الكتابة اليومية، يمكنك الإنضمام مجاناً إلى تحدي الكتابة 31 يوماً الذي أنشأته. ستحصل على كتابة توجيهية ترسل إلى بريدك الإلكتروني كل يوم للشهر القادم. ابدأ الآن:

My 500 Words: A Writing Challenge

من فقر النوم إلى الإباضة! محفزات دقيقة يمكن أن تزيد من كوننا متهورين

insomnia

ترجمة شخصية فنية لمقال طبي منشور في مجلة يوميات طبية ، فريق المجلة أخذ نظرة بحثية على بعض المسببات اللاواعية لدينا مثل فقدان القدرة على النوم، و وجد أنها يمكن أن تدفعنا إلى فقدان السيطرة على أنفسنا.

عندما نراقب ميل شخص ما إلى تحفزه واندفاعه للمخاطر حتى غير المدروسة منها، باعتبارها صفة ملازمة له. نجد هذا في صنف الأشخاص المولودين بنزعة حب للتباهي بما لديهم. و لكن بالرغم من أن جيناتنا و طفولتنا في المنزل لا تتسم بمؤثرات غير متناسبة مع شكل شخصياتنا العامة، إلا أن اللاوعي لدينا قد تكون لديه أفعال داهية تؤدي بنا إلى مخاطر سيئة و تجعل تصرفاتنا مثل قطرات شيطانية متراكمة و طافحة من قبعة. لنلقِ نظرة على بعض منها،

ليل ذو نوم سيء.

لم يتم الأخذ بقصة موت فان وينكل لفهم أن عادات النوم السيئة يمكن أن تدمر حياتنا. إنما كما نوهت مجلة يوميات طبية سابقا، فقر النوم المنتظم أو وجود مشكلة مستمرة في النوم يمكن أن تؤدي للإصابة بمرض السكري من النوع 2 و أمراض القلب والسرطان، و كما اتضح أيضاً أنها تؤدي، إلى فقدان السيطرة على النفس.

في تموز 2015، تمت مراجعة بعض الأوراق العلمية المتاحة و وُجد أن الأفراد المحرومين من النوم لديهم مشاكل يومية في صعوبة ضبط النفس مثل مقاومة الدوافع لسلوكيات مؤذية والحفاظ والانتباه على السلوكيات الطبيعية من الإنحراف. بالرغم من وجود عدة أسباب لكون فقر النوم سبب في فقدان السيطرة على عقولنا إلا أن الباحثون في نظريات الإتصال فسروا ذلك على مستويين مختلفين: فسيولوجياً و نفسياً. بالنسبة للأول، فإن النوم جيداً في الليل يفعِّل و يغذي قدرتنا على استخدام الجلوكوز، وهي وظيفة معروفة لضبط و تركيز أفضل على النفس. أما ثانياً، فلدينا محاولات عقيمة لمكافحة تزايد الرغبة في النوم وحسب مواردنا المعرفية و النصوص التي يتم إرسالها في وقت متأخر من الليل بعد اختبار نوم العيِّنات وجدنا أن المزيد المعقول من النوم، وإضافته إلى الجدول الزمني اليومي للفرد، حتى لو كقيلولة سريعة، يخفض من معدل التهور في فعل سلوكيات خطرة.

قرارات منهِكة

على غرار القتال مع عدم القدرة على النوم، يُعتقَد أن تكرار الإختيارات و اتخاذ القرارات الصعبة يستنزف موارد طاقتنا وإدراكنا الداخلية التي نعتمد عليها لما سيكون خلال اليوم. العمليات المعرفية كهذه غالباً يشار إليها بإسم التنظيم الذاتي.

دراسة في 2008 من مجلة الشخصية و علم النفس الإجتماعي قامت بعمل سلسلة تجارب تختبر مهارات التنظيم الذاتي في_ صنع القرار. مثلاً، تطلب من زبائن حقيقيين أثناء انهماكهم في رحلة تسوق أن يقوموا بحل مسائل رياضيات. في ذلك الإختبار، الأشخاص الذين قاموا بعمليات شراء أكثر، وبالتالي اتخاذ قرارات أكثر ( ما السلعة التي سأشتريها؟) في وقت مبكر من اليوم، كانوا أكثر عرضة لاستغراق وقت أطول في حل المشكلة وإنهائها سريعاً على عكس أولئك الذين لم يشتروا كثيراً من السوق.

النتائج أشارت إلى أن التنظيم الذاتي، و المبادرات الحيوية، و الاختيارات المجهِدة المعتمدة على نفس الموارد النفسية، استنزفت هذه الموارد مما أضعف القدرة لاحقاً على ضبط النفس و اتخاذ مبادرة جيدة تجاه الأمور. و المثير للإهتمام، أن الناس الذين يستنزفون أنفسهم باتخاذ قرارات منهِكة ومتعِبة تكون قراراتهم تلك متسمة بالتسرع والكسل معاً. و من جانب هام، التنظيم الذاتي هو أمر مماثل في اضطرابه لدى هؤلاء لكنه ليس مطابقاً لمفهوم التحميل الإدراكي، وهي نظرية مفادها أن الناس لديهم كمية معينة من الطاقة و الإنتباه يمكن أن تُعطى في الوقت الواحد لتنفيذ أمر واحد فقط وفي أي لحظة. ويشبه ذلك التنظيم الذاتي، و أيضاًطغيان عدد كبير من المعلومات على الدماغ في وقت واحد يضعف قدرتنا على مقاومة الإغراءات. ( قرارات، اختيارات) كمثال على ذلك يمكن النظر إلى محل تسوق ملئ بالسلع. مثل إيكيـا. هذا أيضاً يفسر جزئياً لماذا الناس ذوي الدخل الإقتصادي الأقل يتخذون قرارات أكثر تكلفة وهو الأمر المدفوع بالتسرع مما يجعل الأمر عادة.

الإبـاضة

بالحديث عن التسوق، في دراسة أجريت في فبراير 2015 على خمسمئة امرأة جميعهن تتراوح أعمارهن ما بين ال 18 وال 40 ولسن حوامل ولا يتناولن حبوب منع الحمل، وُجد أن الإباضة تدفعهن رويداً إلى الإنغماس في التسوق على وجه الخصوص.

تماماً مثل صيـاد يلقي شبكة واسعـة. تبويض المرأة يلقي شبكة واسعة في مسبَح تعارُف و يوسع عدد خاطبي الود المحتملين الذين سيتم الإنتخاب مما بينهم. كرستينا ديورانت، أستاذة مساعدة في جامعة تكساس، شرحَت في ذلك الوقت: ” هذه الرغبة للتنويع في الرجال المنجذب إليهم عند التبويض تحدث أيضاً وتحفز مشغلات عقلية متنوعة و تتماس معها في حمل رغبة أكبر في التنويع بين المنتجات. وبالإضافة إلى هذا الإكتشاف الرئيسي، وجدوا أنها تخفض نسب الخصوبة في ظل ظروف معينة.

“التنويع أيضاً في أنواع الحلوى و أسماء الماركات و مستحضرات التجميل من الأشياء التي تحفَّز عند الإباضة”. أضافت ديورانت : “ومع ذلك، عندما تكون لدينا امرأة نفترض أنها في علاقة مع رجل مرغوب فيه، أو عندما تكون لدينا امرأة متزوجة وضعت في يدها خاتم الزفاف، نجد أنهن لا يعودوا كثيراً يرغبن في التنقل والتنويع حتى بالقرب من وقت الإباضة.”

في دراسة أخرى أجريت عام 2010 في مجلة يوميات طبية ، للباحث ليزيت بوريللي، تم إيجاد أن النساء في فترة التبويض يقبلْن أكثر وبلا وعي على شراء الملابس الجنسية حتى لو لم تكن من أجل الشريك. أحياناً تكون لأغراض تنافسية مع نساء أخريات.

الجوع

أي شخص جرب الإحساس الرهيب للجوع، يعرف جيداً أن المعدة الفارغة يمكن أن تفتك بأبسط مافي طبيعتنا ملائكية. الديناميكية هنا تشبه النوم بشكل ما. عندما ينخفض مستوى السكر نصبح بحاجة إلى الغذاء. بدون ذلك يحدث أسوأ فقدان سيطرة على الإنفعالات. والعكس صحيح. و لكن الشعور الحاد بالجوع يتشارك جزئياً مع تلك المنطقة عند الغضب. وذلك بفضل ناقل عصبي يسمى بيتيديات عصبية neuropeptide Y ، و مستقبلاتها : Y receptor.

Y يساعد على تعزيز الشهية وانخفاض النشاط البدني عند انخفاض مستوى الجلوكوز. وفي الوقت نفسه، أظهرت بعض البحوث على الحيوان أن تحرير بعض النواقل العصبية يزيد من العدوانية. وهو الأمر الذي فسره بعض كسبب لأسلافنا الذين كانوا يعملون بجد على حماية مواردهم الغذائية المتاحة لهم. كما أن هناك دراسة كانت تتم في فترات متفاوتة على إنسان واحد على الأقل أظهرت أن ازدياد مستويات مادة كيميائية _ يوريا مثلاً_ في السائل الشوكي وجدت في أشخاص يعانون من اضطرابات واضحة في الغضب. وهذا الغضب يزيد من فقدان الصبر و فقدان القدرة على تحمل المزيد من المخاطر.

بطبيعة الحال، الجسد أكثر تعقيداً من مدفوعاتنا لأجل فهمه. يبدو أن الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من Y وراثياً، لديهم تجارب سلبية سيئة مع مواجهة الإحساس بالألم أكثر من أولئك الذين يحملون Y بنسب طبيعية. هذا بالطبع عائق ويجعلهم أكثر عرضة للإكتئاب، و الذي بالتالي يؤدي إلى ضبط أسوأ على النفس (هذه العلاقة تتناسب طردياً في وجود إحدى المشكلتين)

لا شيء من هذه الأسباب يمكن إلقاء اللوم عليه كلياً في تدهور أحوالنا والتسبب لنا بالإندفاع السلبيّْ. لكن للبقاء على الجانب الآمن، أنصح بالحصول على قسط كافٍ من النوم، و تناول طعام جيد، و أخذ الأمور بروية و بساطة قدر الإمكـان.

الخجل المؤدي إلى إنقاذ البشرية – ذكرى ميلاد رينيه ليناك

doodle3-xlarge_trans++YPHK6QMUoUf_CW9bZ7qkxakN3SvB9JrHzSqJSfQKMyg

رينيه ليناك: كيف أدى خوف امرأة من وضع أذنه على صدرها إلى اختراع السماعة الطبية؟

بحثت في صفحات جميع الأطباء و طلاب الطب الذين أتابعهم في تويتر عن أي ذكر لهذا الرجل العظيم صاحب الفضل في أننا نفحص مرضانا بطريقة يسيرة لكن ربما أبالغ لو قلت أن مرور يوم ميلاده دون أن يذكره أحد فاجأني. لم أفاجأ. أتفهَّم أن الجميع مشغول بمسئولياته. كما أنني مشغولة برحلة سفري و إنهاء رتوش الجزء الأول من بحثي و أشياء أخرى. لكن سماعتي الطبية من أحب مقتياتي الشخصية على قلبي. كان لها الفضل في أن أكتشف تسارعاً في ضربات قلب جدتي رحمها الله وكنت حينها في المرحلة الثانوية وكانت السماعة خاصة بأخي الكبير الطبيب أيضاً. في السنة الأولى من كلية الطب طلبوا منَّا شراء ترمومتر لقياس الحرارة. عوضاً عنه اشتريت سماعة وكانت أول أداة طبية أمتلكها لأنه كان لدي جهاز قياس حرارة الكتروني من قبل. ذهبت إلى الكلية فرحة برفقة سماعتي و الترمومتر الإلكتروني. رفضوه و طلبوا ترمومتر عادي وقالوا أنني لن أحتاج إلى السماعة في هذا العام، لكنني لم أتخلى عنها ولم تبرح حقيبتي منذ ذلك اليوم، كان هذا في 2008 ، عام تحقيق الأمنيات.

هذه الترجمة الفنية شكر من الروح لروح ليناك على اختراعه الخالد.

ترجمة شخصية لمقال في صحيفة التلغراف من إعداد ريانون وليامز عن الطبيب الفرنسي رينيه ليناك بمناسبة ذكرى مولده يوم أمس السابع عشر من فبراير..

سماعة الطبيب هي القطعة الأكثر تميزاً من بين كل القطع الطبية. و معروفة حتى عند أصغر طفل باعتبارها ممثلة للطبيب. لقد اخترعها الطبيب رينيه تيوفيل هنسنت ليناك الذي ولد في 17 فبراير، و قامت جوجل بتكريمه في يوم ميلاده.

من كان رينيه ليناك؟

ولد ليناك في فرنسا 1781. درس الطب على يد عمه الطبيب في مدينة نانت إلى أن تم نداؤه كطالب طب عسكري في الثورة الفرنسية. تم تبجيله كطالب طب رائع بعد استئناف دراسته في باريس عام 1801. وبدأ العمل في مستشفى نيكر إلى أن تم إعادة تأسيس المملكة الفرنسية في 1815.

متى اخترع ليناك سماعة الطبيب؟

في عام 1816, أدى الخجل ب ليناك إلى اختراع سماعة الطبيب. كان يفحص امرأة شابة تشكو من مشاكل في القلب. في ذلك الوقت، كان الأطباء يستمعون إلى ضربات القلب بوضع أذُنهم قبالة صدر المريض. ليناك المحافظ اعتقد أن هذا الأمر غير لائق في مثل هذه الظروف بالأخص أن المرأة كانت تعاني من زيادة الوزن.

قام بدحرجة قطعة من الورق في أنبوب و ضغطه على صدرها، استطاع أن يسمع ضربات قلبها. يعتقد البعض أنه استوحى الفكرة من الناي، الذي كان يحب العزف به.

stethoscope_1819-xlarge_trans++12nnzdEWFwpO6lqsjooo1N7bMIBIv-ZL9BzRh4HFnhc

” حدث أنني استدعيت حقيقة بسيطة و معروفة في الصوتيات. الشيء المميز والعظيم أن صوت نقر ( وضع أذنه على جذع شجرة وسمع نقر طائر) انتقل من قطعة خشبية إلى أذني” هذا مما ورد في مقدمة ورقته البحثية ” وسيط الإستماع” في 1819. ” على الفور بناء على هذه الفرضية، لففتُ أوراقاً من كراس على شكل أسطوانة و وجهت إحدى نهايتيها إلى القلب، و الأخرى إلى أذني، لم تكن مفاجأة صغيرة ولا سروراً عادياً أن أجد أن أذني استقبلَت عمل القلب بوضوح و تميز أكثر مما كان في أي وقت مضى عندما كنت أستخدم التطبيق الفوري بوضع أذني على صدر المريض.

مستوحاة من تجربته بالورق، تم بناء العديد من نماذج الإسطوانات الخشبية المجوفة و ربط ميكروفون على إحدى نهايتيها و سماعة أذن على الطرف الآخر، و أطلق عليها سماعة الطبيب.

تم اشتقاق المصطلح من الكلمة اليونانية ” stethos” وتعني الصدر، و ” scopos” يعنى بها الفحص.

تطور سماعة الطبيب

تم اعتماد الأداة على نطاق واسع في جميع أنحاء فرنسا و أوروبا، قبل أن تنتشر في الولايات المتحدة. توفي ليناك من مرض السل وكان عمره متراوحاً في الخامسة و الأربعين في 1826. لكنه كان على بينة من أهمية اكتشافه، و وصفه ب ” أعظم إرث لحياتي”.

تاريخ السماعة الطبية

في عام 1851 اخترع الطبيب الإيرلندي آرثر ليرد سماعة الطبيب ذات الأذنين. مصنوعة من بلاستيك دائم يسمى gutta-percha. أول براءة اختراع حصلَت عليها الأداة للتداول التجاري كانت لسماعة مصنوعة من الخشب و المطاط الهندي. وبراءة اختراع للدكتور ناثان مارش في العام نفسه لم يستطع استخدامها لسوء الحظ بشكل موفق. في السنة التالية قام الدكتور جورج كامان من نيويورك بتكييف وإعادة تصميم الأداة بنجاح لاستخدامها بشكل أوسع تجارياً. السماعات مصنوعة من العاج ومتصلة بأنبوب معدني يحمل السماعتين معاً بمفصل، عرفَت بإسم سماعة كامان. تم إنتاجها بتصاميم مختلفة منذ ذلك الحين.

كامان لم يسعَ أبداً للحصول على براءة اختراع لأنه اعتقد أن السماعة ينبغي أن تكون متاحة بحرية لجميع الأطباء.

كيف تستخدم سماعة الطبيب؟

  • اضبط سماعة الأذن.
  • تأكد من أن أذُن السماعة موجهة إلى الأمام عندما تقوم بوضعها في أذنك. يجب أن تشعر بالراحة أثناء وضعها باتساق مع شكل الأذنين. إن لم تكن مناسبة، فإن معظم ماركات سماعات الطبيب تقدم أحجام مختلفة منها.
  • تأكد من أنها ليست ضيقة جداً: يجب أن لا تكون السماعة ضيقة على الأذن. إن حدث ذلك، اسحبها بطلف بعيداً عن تجويف الأذن.
  • قم باختيار قطعة الصدر: قطع الصدر تأتي بأشكال وأحجام مختلفة و مصممة لتناسب جميع أنواع المرضى. مثلاً هناك قطعة صدر مناسبة للكبار و أخرى للأطفال.
  • استخدم السماعة في مكان هادئ: عليك أن تكون قادراً على السماع بوضوح دون تشتيت ولا ضجيج. ضع مريضك في المكان الصحيح. للإستماع لضربات قلب المريض من الأفضل أن يكون مستلقياً على ظهره. للإستماع إلى الرئة، كن حريصاً على أن يكون المريض جالساً.
  • استخدامها على جلد مكشوف: يمكن أن تسمع بوضوح تام عندما تلامس السماعة جلد المريض.

    هل أضحَت سماعة الطبيب مهملة؟

    في 1970 تم إنتاج سماعة طبيب إلكترونية تضخم صوت الصدر و تنتج رسومات بيانية. حالياً، يتفق الأطباء أن مالا يقل عن 10 دقائق مطلوبة لفحص المريض بشكل تام بواسطة السماعة. و تتطلب أشعة لتحديد معظم مشاكل الصدر. روبرت ولكنز من قسم علوم القلب في جامعة لوما ليندا في كاليفورنيا، وصف هذا الإجراء ب ” غير فعال للغاية”. يمكن لأجهزة الموجات ما فوق الصوتية الآن التشخيص في مختلف الظروف.هناك مخاوف مثارة أيضاً حول صحة و تعقيم الأدوات. هناك دراسة مفصلة في مجلة لانسيت: قام باحثين بجمع 100 سماعة طبية من مختلف الإدارات المستشفى الجامعي بجامعة لندن و وجدوا البق على كل منها! وتحمل 21 من المكورات العنقودية. و نوع من البكتريا المسببة للتسمم الغذائي. ومع ذلك، مسح السماعات و حجابها الحاجز _ السليكون_ بالمطهر يلغي الخطر. في الآونة الأخيرة انتشرت السماعات الرقمية بشكل متزايد. في العام الماضي، كانت هناك سماعة طبية جديدة تنقل الأصوات من القلب والرئتين إلى تطبيق ذكي و مباشرة إلى قاعدة بيانات رقمية.

12 شيئاً يحتاجه الشخص فائق الحساسية

yes

ترجمة شخصية أدبية من مقال ل جين غراندمين في مجلة عزيزي الإنطوائي .

إذا كنت شخصاً فائق الحساسية مثلي، فأنت تعرف أن أشياءً قليلة يمكن أن تكون كثيرة جداً. البيئات المزدحمة، الصور العنيفة في الأفلام، أو عطلة نهاية الأسبوع مع القليل من الوقت المهدور يمكن أن يؤكدوا لك ذلك، لأنك حتى في تناغمك مع بيئتك و الآخرين، يمكن أن يحدث ما يجعل الحياة مرهقة جداً لك، مما يؤدي بك إلى أن تنسحب و ترتد، والأشخاص غير الحساسين لا يفهمون.
لكن ليس هنالك شيء خاطئ بك و لست وحدك هكذا. في الواقع، الحساسية الفائقة أمر شائع إلى حد كبير. توجد في 15 إلى 20% من السكان.وفقاً للدكتور إلين آرون مؤلف كتاب ” الشخص فائق الحساسية”، الإنطوائيون والمنفتحون يمكن أن يكونوا حساسين على حدٍ سواء. و كذلك الآخرين من جميع أنواع الشخصيات، برغم أنها أكثر شيوعاً بين نمط INFP و INFG. ما هو نمط شخصيتك؟ قم بعمل اختبار من هنا .

للأسف، لأن الكثير من الناس لا يفهمون ماهي الحساسية الفائقة، ستجد أنه يمكن أن يقال لك أنك “معقد” أو ” تبالغ فقط”. ربما شعرت دوماً أنك مختلف عن الآخرين، لكن لم يكن لديك اسم لما أنت عليه.
الحساسية العالية ممكن أن تجعل الحياة صعبة لكن لن تجعلها مستحيلة. عندما أكون مستغرقاً في روتين الأعمال الشخصية أنسى حساسيتي. لكن رحلتي الأخيرة ذكرتني كيف أن إحساسي يمكن أن يحترق بالكامل. كنت أسرع في الإنتقال من نشاط إلى آخر، حانات مزدحمة ومطاعم صاخبة، و مقابلة أناس جدد كثيرون. وأعلى مقابل كان هو أنني لم أحصل على نومٍ كاف ولا تمرين يجعلني أشعر أنني بخير، أقصد كتمارين تنشيط آداء القلب و اليوغا. بعد خمسة أيام من ” العطلة”، كنت مقليَّاً بالكامل.

كيف يمكننا كأشخاص حساسين للغاية التعامل مع سمَتنا؟ هنا اثنا عشرة شيئاً نحتاجهم:

1- وقت لإزالة الضغط

صخب، بيئة مزدحمة، مثل سوق ضاج في يوم عطلة، حفل موسيقي و حفل كبير، كل هذه يمكن أن تعيث فساداً في الجهاز العصبي للشخص الإنفعالي و شديد الحساسية. و بالمثل، الجداول المعبأة و حالات الضغط العالي مثل مقابلة عمل أو أول يوم في مدرسة جديدة. يمكن لهذه الأمور أن تكون محفزات فوق المعدل الطبيعي. إذا كنت تعرف أن هذه الأشياء ستضعك في حالة تحرقك تماماً، خطط لبعض الوقت تقوم فيه بإزالة هذه الضغوط. من الأفضل أن تفعل ذلك وأنت لوحدك.

2- علاقات لها معنى.

نحن نشعر بالملل و عدم الراحة مع العلاقات التي تفتقر إلى المعنى و التفاعل الداخلي. وفقاً لآرون، هذا لا يعني أننا نميل إلى التنقل بين العلاقات. بل أننا نعمل جاهدين لتكون علاقاتنا ملهمة و مفعمة بألفة وانسجام في الحوارات. هذا يعني أيضاً أننا انتقائيين في اختيار الناس الذين نسمح لهم بالدخول إلى حياتنا لكي نبدأ من جديد. و من المثير للإهتمام، أن كثيراً من الأشخاص الحساسين عظيمون في اهتمامهم بأن يكونوا في علاقات ليست ذات قيمة لهم فقط بل وأن تصل قيمتها للآخرين في العلاقة أيضاً. إنهم يولون اهتماماً كبيراً لما يريده الآخرون. آرون يدعو هذا ” حساسية زميلة” _هذه الترجمة الفائقة لمصطلح mate sensitivity لكنني أدبياً أترجمها حساسية صديقة، وهي أفضل من ترجمة ” حساسية زوجية” أو متزاوجة. إذ ليس بالضرورة أن يكون الطرف الآخر في العلاقة ذا اهتمام متناظر لما يبديه الطرف الأول._ حساسية صديقة أي القدرة على إرضاء الشريك بشكل سريع و العمل بحرص على ذلك. يذهب هذا السلوك للعائلة والأصدقاء و زملاء العمل أيضاً.

في الأساس، هذا السلوك يجعلنا سعداء لأنه جعل الآخرين سعداء.

3- الناس الذين يقدمون لنا الدعم.

الناس الحساسون قد يبكون ويصبحون عاطفيون للغاية. ” الحساسون لايمكنهم المساعدة ولكنهم يعبرون عما يشعرون به” يضيف آرون في هافينغتون بوست ” إنهم يعبرون عن غضبهم، يعبرون عن سعادتهم، تقدير هذا أمر مهم للغاية.”

4- إدارة الصراعات بعناية و لُطف

لا يهم من تكون. التصارع مع شخص محبوب أمر مأساوي. الناس الحساسون يقلقون بشكل مضاعف عندما ينشأ صراع، تبدأ المعارك الداخلية بأخذ مكانها. نحن نشعر بالتمزق بين احتياجنا للتحدث عما نعتقد أنه الحق و بين الصمت لعدم إثارة رد فعل غاضب من الشخص الآخر. نخضع غالباً للتخلي عن احتياجنا لأننا نفضٍّل الإنسجام والألفة على القتال. من ناحية أخرى، يمكن للحساسين إيجاد حل آخر لهذه النزاعات، لأننا نميل إلى أن نكون مع وجهة نظر الآخر. لدينا مستويات عالية من التعاطف و يمكن أن نضع أنفسنا بسهولة في حذاء شخص آخر.

5- وقت لإنجاز الأمور

الأناس الحساسين يشبهون تباطؤ وتيرة الحياة. نحن نحب دراسة جميع الخيارات لدينا قبل اتخاذ أي قرار وهذا ينعكس بشكل واضح على خياراتنا. نكره الجداول المزدحمة و التسارع من حدث إلى آخر. أحد أصعب أجزاء يومي خلال الأسبوع هو التحرك في الصباح و ترك شقتي في الوقت المحدد. في صباح السبت، عندما لا يكون هناك عمل، أذهب إلى أماكن لها خصوصية عندي. هذا أمر هادئ و مناسب للإنجاز، يجعلني أتصالح مع فكرة الخروج بدون ارتداء ملابس مناسبة و الذهاب إلى أي مكان في أي وقت بلا تخطيط.

6- الكثير من النوم

قلة النوم ( أقل من سبع ساعات في الليل، بالنسبة لمعظم الناس) يجعل الشخص العادي متعكر المزاج وقليل الإنتاجية. أما قلة النوم لشخص حساس يمكن أن تجعل الحياة لا تطـاق تقريباً! الحصول على نوم كافٍ يبلسم حواسي و يساعدني على معالجة أفكاري و مشاعري. كمية النوم التي أحصل عليها يمكن حرفياً أن تصنع أو تدمر يومي. بدون نوم سليم، كل الضغوطات القليلة ستبدو أسوأ عشرات المرات.

7- وجبات صحية على فترات متباعدة بصورة منتظمة خلال اليوم

عندما كنت لا أتناول طعامي بانتظام، كنت أجوع. حسب آرون عندما يحدث هذا يؤدي إلى تعكر مزاج الشخص الحساس و يفقده تركيزه. لدرء التصرفات والنزعات المفاجئة الغريبة التي تصدر منا عند الإنفعال، يجب تنظيم مستوى السكر في الدم من خلال تنظيم الوجبات خلال اليوم.

8- خيـارات خالية من الكافيين

الأشخاص الحساسين ( مفاجأة…مفاجأة) يتحسسون من الكافيين. أنا أشرب كوب واحد من القهوة في الصباح للذهاب إلى العمل بانتعاش، لكنني أمضي بقية اليوم بدون أي شيء من مادة الكافيين، حتى كوب النعناع قذفته و تحول وقته إلى الليل. الكثير من الكافيين يصيبني بعصبية شديدة و يؤدي بي إلى إنهاء الأمور بصورة غير مريحة. إذا كنت حساساً و تضع في عين الإعتبار التقليل من شرب القهوة و المشروبات الغازية و الشاي، احترس من مصادر تحتوي على الكافيين بطريقة مستترة. مثل الشوكولاته. لعلمك، كلما زادت قتامة لون الشوكولاته، كلما احتوت على كافيين أكثر. مثلاً، قطعة من هيرشي تحتوي على 31 ملغ من الكافيين، أي ما يقارب علبة كوكاكولا.

9- فضاء يجاورنا..

إذا كنت تعيش مع آخرين، تأكد بأن يكون لديك مكان هادئ يمكنك التراجع إليه عند الحاجة إلى الإبتعاد عن الضوضاء و الناس، و أن تشغل موسيقاك المفضلة لحجب أي ضجيج خارجي.

10- إضاءة منخفضـة

إذا كان ممكناً، أطفئ الأضواء العلوية في منزلك و مكتبك واستبدلها بالمصباح.

11- وقت للتكيف مع التغيير

التحولات ليست سهلة على أي أحد. ( مرحباً.. من حرك قطعة الجبن الخاصة بي؟) لكن بالنسبة للأناس الحساسين، يمكن أن تكون التحولات قاسية بالفعل. حتى التغيرات الإيجابية مثل الإنتقال إلى منزل جديد أو بدء علاقة جديد، يمكن أن تكون أكثر من فائقة التحفيز وتتطلب وقتاً للتكيف معها. مثلاً، انتقلت إلى شقة جديدة رائعة في مدينة ممتعة، لكنني وقعت حرفياً في حالة غير جيدة لأشهر إلى أن استطعت العودة إلى حالتي الطبيعية.

12- جمال و طبيعة

مثل أغلب الناس الحساسين، أنا أتأثر جداً بالبيئة المحيطة بي. بالأخص الطريقة التي ينظرون إلي بها. تشوش، فوضوية، أو فقط بيئة مزدحمة من السهل أن تزعجني. أشعر بالراحة عند قضاء الوقت في الطبيعة و مع جيراني المفضلين. أو شقتي ذات التصميم البسيط، خاصة عندما تكون مرتبة و نظيفة!

عندما يتعلق الأمر بذلك، فإن المفتاح هو أن تقوم باحتضان حساسيتك الخاصة لا الوقوف ضدها. الأشخاص الحساسين صنعوا قادة غير معقولين، و شركاء وأصدقاء. لدينا مستويات عالية من التعاطف ونحن في العادة مبدعون و مدركون. ربما العالم يستخدم هذا التحسس بإبداع أكثر مما نفعل.

“أريد كل شيء” فهرس مالم تعرفه المكتبة العربية عن فرجينيا وولف- الجزء 2

( يرجى الضغط على هذه العبارة لقراءة الجزء الأول لربط تعليقي على أحوال فرجينيا وولف في رسائلها مع حالتها عندما كانت تدون مذكراتها. )

لدى فيرجينيا ذخيرة رسائل مؤثرة إلى عدد كبير من الناس أدباء و أصدقاء وفنانين. لم تكتب الرسائل كقطعة أدبية أو بخط أدبي، مثلما فعلَت بالمذكرات، لكن كل من كتبت لهم رسالة كان الأمر يعني لهم قيمة أبدية من هذه الصديقة العظيمة. و أقدم بعض رسائلها المترجمة لأول مرة و أقاوم نشر البقية بصعوبة إذ أنني لم أنته من ترجمتها بعد. ترتيب رأس وتذييل الرسائل أقدمه كما كتبته وولف، فيُلاحَظ في بعض الرسائل أنها بدأت باسم المرسل إليه وتاريخ كتابة الرسالة، وفي رسائل أخرى كان اسم المرسل إليه والتاريخ في التذييل.

5b769fe0910665bc09dbff17d170c2b5

من رسائل فرجينيا وولف:

من فيرجينيا وولف إلى فيتا ساكفيل – غرباً.

2 مارس- 1926

كتابة رواية في قلب لندن هو شيء يجاور المستحيل. أشعر كما لو أنني علَم مسمَّر في أعلى سارية في عاصفة هوجاء. الأمر المربك هو تغيُر المنظور. ( *فيرجينيا تتحدث عن تقلباتها الذهنية)

إلى ريتشارد أولدنقتون

 21 يناير- 1923

منزل هوغارث، طريق الفردوس، ريتشموند، سوري.

عزيزي السيد أولدنغتون،

السيد إليوت كان هنا. ناقش مسألة الصندوق وأعتقد أنه فعل ذلك معك. سألني مختلف الأسئلة التي لم أستطِع الإجابة عليها وقال أود أن أطلب منكم.

هل بالإمكان إعطاءه مبلغاً سنوياً أو إجباره على قبول هدايا، مثل خمسين باوند، من وقتٍ لآخر؟ هل عملية التجميع ما زالت مستمرة؟ كم يمكن التعويل عليها سنوياً من صندوقنا إذا كنا سنمنَح سنوياً؟

اعتبره مسلَّم به أنه قال لك كما قال لنا أنها مسألة ثقة. أو قد يقرر مغادرة البنك إن استطاع إيجد سبباً ذو معنى للعيش. لذلك بالطبع من المهم جداً الإجابة على تلك الأسئلة. سيكون من الأسهل إن كتبتَ مباشرة للسيد إليوت تجيبه على الأسئلة. أتوقع أن لديه أشياء أخرى يريد أن يعرفها. ولكنني لم أكن على ما يرام ولا نستطيع الذهاب لمساعدته بشكل جيد هكذا.

ثم رأيت السيد نورتون، عضو لجنتنا الآخر. وهو يشعر بقوة أنه حان الوقت المناسب الذي يتعين علينا فيه الاندماج مع لجنة السيد باوند، وطلب مني اقتراح هذا عليكم وعلى السيدة أوتولاين.

إن كنت تعتقد أن الأمور ستجري بشكل أفضل بالتحدث بدلاً من الكتابة، اقترح علي ذلك من فضلك في أي وقت. إما أن تأتي إلى هنا أو تقابلني في لندن.

مع فائق الإحترام،

فيرجينيا وولف

إلى كلايف بيل

فبراير 1923

منزل هوغارث، طريق الفردوس، ريتشموند، سوري

كلايف الأعز،

يجب أن أرى أختي يوم الخميس. ويجب أن تأتي متأخراً بعدها من أجل محادثة طويلة ومنعشة. إذن لماذا لا تأتي إلى هنا يوم الجمعة أو السبت؟ أو لمَ لا آتي أنا لشرب الشاي معك يوم الثلاثاء؟

أرجوك قم بالاختيار والترتيب.

لا أستطيع مواجهة انتقاداتك في الهاتف. إنها تطرق في أذني مثل بغل غاضب.

 

المخلصة،

فاء، واو

إلى السيدة سيسيل

منتصف ديسمبر- 1924

من مربع تافيستوك.

يا عزيزتي نيللي،

افترض أنكِ لن تأتي إلى هنا؟ هذا ليس كسلاً من جهتي ولكن، أولاً، يجب علي أن أكون هنا، في الصحيفة، حتى الرابعة والنصف. لأن وفاضنا فارغ من وجود المساعدات. ثانيا، أريدك أن تشاهدي الديكورات. ثالثاً، أنا أتناول العشاء في الخارج كل أربعاء. إذن بدلاً من الإندفاع إلى ساحة جروسفينور سيكون من الأجمل أن أراكِ. أو إذا كان غير مريح لك على الإطلاق، سآتي بالتأكيد. هل نقول هذا الأربعاء الموافق 17 مناسب؟

دعيني أعرف فقك ما الذي سيكون. لا، بالطبع الموظفين من حزب الشعب في الصحيفة لا يستطيعون استعراض كتب زوجات المحررين. لأول مرة في حياتي، أصنع مالاً من مصدر خارج هذا المكان.

المخلصة للأبد،

فاء، واو

إلى بيرنال ستراشي

منتصف أغسطس، 1928

بيت الرهبان، رودميل، لويس (ساسكس)

عزيزي بيرنال،

من المشين لي أن لا أمتلك إجابات وفي الواقع لا أستطيع التفكير في أي عذر، أشعر بانحراف.

نحب كثيراً الجلوس معك في العشرين من أكتوبر. لكن أخشى أنه سيكون في المساء فقط. و من فضلك لا تقم بأي تجهيزات أو حفلات. أود الثرثرة لساعات. ليوناردو ذاهب إلى اجتماع في كامبريدج بعد عشاء السبت. وأدعو الله أن تذهب أنت أيضاً إلى الكنيسة أو تضع قدميك على الأريكة بدلاً من  قراءة أوراقي. والتي بدأت اراجعها بعُتمة في التركيز مع احتقان في البلادة. الجدير بالملاحظة فقط أنها ستكون آخر قراءة في هذا المناخ أو ما يليه.

رأيت جاني بوسي في يوم آخر بين أشجار التفاح والأغنام. يالها من بيئة غريبة لها، قالت أنك قلت أن الآنسة جنكنز قالت أن حفلتي كانت تحزبية بشكل شنيع وأن كلايف كان لئيماً بشدة. اللغة التي استخدمتها الآنسة هي لغة الشباب ذوي العيون الزرقاء! ذهبت لتناول الشاي معها. ضيفتني كعكاً ناضجاً (أقصد بالسكر الأبيض) و بعض الكريمة. ثم بصقَت بضغينة وهكذا!

أرى أنها كانت مكتنزة بعض الشيء. بالمناسبة هل يمكن للمرء أن يكون مكتنزاً قليلاً في أوراقه في نيونهام؟ ما الذي سمحتَ به؟ كيف يمكنك أن تأخذ كل شيء بطريقة تعليمية؟ ماذا تقصد بذلك؟ أجب رجاءً.

المخلصة،

فاء. واو

إلى انجليكا بيل

1_اكتوبر 1940

عزيزتي بيكسي،

أعتقد أن هذا ربع يوم. هنا تأتي وقفة. هناك الكثير لأقوله، أنا مثل زجاجة انقلبت رأساً على عقب. الحرائق حولت ساحة ميكلينبورغ إلى خراب. كيف، أين، ماذا؟ حسناً. نيسّا سوف تحدثكِ عن الحرائق. نيسّا و دانكن جاؤوا لتناول الشاي بالأمس.  اوه، كان لدينا جدل على جدوى إحضار بيض السمك ( الكافيار) إلى القرية! لا أستطيع إرسال رسالة دون رؤية وجه مثل سمك القد كجنين بداخل بيضة! عقول الأصدقاء غير متبلورة. عاداتهم لم تنجح في التواجد لحماية أمهم عندما هاجمها الدب. يكفي.

تريْن كيف أحتاجكِ بعمق. أنا أفكر بك بشكل مستمر تقريباً. أحلم بك. أعتقد يا انجليكا..اوه انجليكا.. انظر للأعلى وأرى حقنة انستازيا مثل مرزاب ينزف! إذن ها أنتِ ترين، و ذلك الكافيار له استخداماته. لأن، لا.. أنا أريد الانتهاء من هذه الجملة. لأنها قد تنجح في تملّقك: تستدعي العبارة سيمفونية موزارت التي عزفتها الملائكة على بيانو صغير..

عن شُغل الصوف، هل قمتِ بإرساله؟ كان عندنا بِن. سيجلس حتى السادس من أكتوبر. نيكلسون، أعني سبعة أقدام عالية. محميّة جيداً لكنها قاسية بعض الشيء ومعقودة من الأعلى. ( عمود بلا معنى بجوار البيت)

أخبار أخرى؟ غالباً ثرثرة أهل القرية. هناك السيدة شافاز، تصنع ملبّسات حماية لأقدام الأرانب. السيدة إبس تلهمني. مسرحية السيدة وولف على المنصة، و الآنسة إيميري التي أعطتني رغيف بالسكّر. ليونارد أعطاها بعد ذلك جالوناً من التفاح. غالب الظهيرة قضيتها في مراقبة خلية النحل. هل تعلمين أنهم إما أن يقفون طوال الوقت حول خليتهم على الأغصان أو تعطب الأغصان بعد إزالة الخلية؟ استخرجنا العسل. هزمناهم بكيس من الشاش و ماء الذهب المقطر في 48 ساعة. ثم صببناه على الأغصان. لدينا 30 زجاجة عسل. السيد بروك يود الحصول على حصته منها. أفترض أنك تجلسين على طاولة مفاوضات مع برلمانيين لديهم شامات في وجوههم. ما هذا؟ يقول بروك. يتطلع و يبحث. و مجلد رمادي سمين و كبير ينبغي علي الانشغال والمعاناة معه الآن.

الرياح تعوي، تهاجم مثل إغارة على أسفل كابورن. زائر خاص من سلاح الجو أتى للعب الشطرنج مع ليونارد. اسمه كين شيبارد. هذا الرجل واقع في الحب مع عاملة مصنع الألبان. إنه جميل جداً، لكنه بروليتاري.

أخبار..أخبار، اكتُب أرجوك. دوامة كبيرة تداهمنا الليلة.

فاء. واو

ملاحظة: آنّا روث فراي كاتبة وداعية سلام بريطانية. كانت من أقرب صديقات فيرجينيا وولف إليها. تولت منصب أمين صندوق اللجنة الرئيسية للصناعات خلال حرب البوير. و سكرتير عام للجنة إغاثـة ضحايا الحرب العالمية الأولى. وهي أول رئيسة لصندوق الإغاثة من المجاعة الروسية في عام 1921.

إلى روث فراي

16 مارس- 1941

بيت الرهبان، رودميل، لويس (ساسكس)

عزيزتي روث،

نعم لقد كنت مسرورة باستعراضات روجر، خصوصاً تلك التي أساءت له، لأنها تدل على كم من الحنق لايزال لديه. لكن التي أحببتها أكثر من الأخريات هي.. جي. تي. شيبارد في كامبردج من أجل مقابلة. لذلك قال أن روجر فراي هو الذي كان هناك وليس فيرجينيا وولف، وهو الشيء الذي أردته.

لقد كنت على ما يرام. اهتممت بذلك. أعني أنني لفتُّ نظري إليّْ، المؤلف يشكرك جزيلاً. لا يزال يمضي في البيع. ولكن بسبب خطأ أحمق، لم تعطني المطبعة وقتاً لمراجعة الأخطاء المطبعية و تصحيحها. يجب أن أدلي باعتذار. وأضعهم في إطاره، يجب أن تكون هناك طبعة أخرى.

لقد كنا صفقة جيدة لبعض المتفجرات. سقطت مجموعات من المواد الحارقة على المزرعة قبل ليلتين و حرقت أكوام التبن. حتى الآن لم يصب أحد بأذى.

أعتقد أن منطقة سوفولك كانت تستهدفنا .

آمل أن نهرب معاً و نلتقي يوماً.

المجنونة بك،

فيرجينيا وولف

ملاحظة: قامت فيرجينيا وولف بعد هذه الرسالة بكتابة خمس رسائل فقط إلى بعض أصدقائها تنهي فيها أموراً أدبية و أنشطة خيرية بشكل عاجل. كانت تشعر أنها لن تستطيع تحمُّل أن تطول الحيـاة برأسها أكثر من تلك الأيام العصيبة، الأيام المدوية بأصوات غريبة وجنون فظيع. ألم لا يُطاق ولا يتوقف. قامت أيضاً بإرسال رسالتين إلى زوجها الحبيب ليونارد وولف. أي يصبح مجموع ما رسلته للجميع سبع رسائل.

الرسالة الأولى إلى ليونارد هي المنتشرة انتشاراً كبيراً بين القراء آنذاك وحتى اليوم نظراً للألم و قوة الحب والوفاء والإيثار التي فاضت بها. لكن الذين قاموا بترجمتها نشروها على أنها آخر كلمات فيرجينيا وولف إلى زوجها قبل الانتحار وهذا خطأ. لقد قام أولئك المترجمون بدمج كلمات رسالة فيرجينيا الأولى إلى ليونارد وولف التي كتبَتها بتاريخ 18 مارس مع كلمات رسالتها الأخيرة له المكتوبة في 28 مارس. الرسالتين في الحقيقة منفصلتين تماماً. رسالة وولف الأخيرة كتبتها بالضبط و الدقة في يوم ذهابها إلى النهر وانتحارها.

لم تسبق لي قراءة هذه الرسالة مترجمة بالعربية في كتاب أو مجلة أو مدونة. قد يكون هناك من قام بعمل ذلك ولم ننتبه. ولذلك أشعر بالسعادة والارتياح وأنا أكون أول من يقوم بتصحيح ما انتشر لدى قراء فيرجينيا العرب لسنوات على أنه رسالة الانتحار و التي تحتوي بعض عبارات من رسالة فيرجينيا الأخيرة بالفعل، لكنها تحتوي من الرسالة الأولى أيضاً.

رسالة فيرجينيا الأخيرة إلى زوجها المُحب ليونارد وولف:

إلى ليونارد وولف،

28 مارس- 1941

رودميل، لويس (ساسكس)

أيها الأعز،

أريد القول أنك قدمت لي السعادة الكاملة. لا أحد كان سيفعل أكثر مما فعلته، أرجوك صدّق هذا.

لكنني أعلم أنه لا يجوز لي الحصول على أكثر من هذا أبداً. أنا أضيع حياتك. هذا هو الجنون. لا شيء يقوله أي أحد يمكن أن يقنعني. يمكنك العمل. سوف تكون أفضل كثيراً من دوني. أترى؟ أنا غير قادرة حتى على كتابة هذا. مما يدل أنني على صواب. كل ما أريد أن أقوله هو أننا كنا كاملين السعادة إلى أن جاء هذا المرض. كل الفضل كان يرجع إليك. لا أحد كان يمكن أن يكون جيداً كما أنت، منذ اليوم الأول للغاية..حتى الآن. و الجميع يعرف ذلك.

سوف تجد رسائل روجر إلى المارون في دُرج طاولة الكتابة. مزِّق جميع أوراقي.

(لم تقم فيرجينيا بالتوقيع على الرسالة)

__

ما الذي كان القشة القاضية على عقل فرجينيا في آخر أيامها؟ قضى على بقية صبرها على الحياة وتحمُّل ما حملَته وما تحمله دوماً إليها من أذىً قاتل يدمر من تحبهم ولا تستطيع الحياة دونهم.

وقف ليونارد وولف بجوار زوجته طوال حياتها. كان يدرك تماماً علامات زوالها الداخلي. شاهده. وشاهد دأبها على إنهاء آخر مسوداتها في الكتابة ما بين رواية و مذكرات وكان يعرف أن هذا الدأب مختلف عن نشوتها طوال حياتها وهي تكتب. ليونارد كان يهودياً. في 1941 كان واقعاً تحت خطر إلقاء القبض عليه من النازيين. دمرت الغارة منزل الزوجين في لندن. هذه الحقائق التي لم تذكر في حادثة انتحار فرجينيا من أي مصدر نقل الحادثة باختصار قاتل إلى العربية هي حقائق دوافع فرجينيا القاطعة للإنتحار. حيث شعرَت أن الموت قريب من زوجها وقررَت أنها لن تحتمل فقد حبيب آخر من عائلتها مهما أسدَتها الحياة من عظمَة في أي نجاح . إنها لن تستطيع الحياة بلا ليونارد، رفيق العُمر والأحلام والنجاحات و الشهرة النقية من العار. لم يسقط ليونارد في قبضة النازيين بعد وفاتها. لكنها أهدته التعاسة بالفراغ الذي خلَّفته في قلبه والذي قال في مذكراته أنها يشبه خراب ما تركه الألمان في جثث اليهود الممثل بها وممتلكاتهم المدمرة بلا رحمة.

لم أعرف كيف أضع خاتمة لهذا الملف الذي عملت عليه طيلة ست وستين يوماً بلا ملل بل حزن وشوق لهذه البجعة العظيمة، لكنني أحتفظ منذ سنوات بهذا التسجيل الوحيد الذي استطاع الزمن ابقاءه لفرجينيا وولف وهي تقرأ وتتكلم، فليكن هذا تحية سلام :